العوامل المؤثرة في تحديد السعر المناسب - التسعير وأثره

العوامل المؤثرة في تحديد السعر المناسب


العوامل المؤثرة في تحديد السعر المناسب العوامل المؤثرة في تحديد السعر المناسب - التسعير وأثره، العوامل المؤثرة في تحديد الأسعار المناسبة،  أهم أهداف التسعير، العوامل المؤثرة في تحديد الأسعار، العلاقة بين السعر والجودة، التسعير وأثره على تحديد موقعك في السوق


   

الأبعاد المختلفة للتسعير:

للتسعير أبعاد مختلفة لابد من الإشارة إليها ومن أهمها:

  1. أهمية التسعير
  2. العلاقة بين السعر وجودة السلع أو الخدمات
  3. أهداف التسعير
  4. العوامل المؤثرة في تحديد الأسعار
  5. طرق التسعير


أهمية التسعير:

يعتبر سعر السلعة أو الخدمة من أهم العوامل المؤثرة على حجم الطلب حيث أن السعر يؤثر على المركز التنافسي للمنظمة، ونصيبها من السوق، وبالتالي فإن السعر يؤثر إيجابا أو سلبا في دخل المنظمة وصافي أرباحها.


العلاقة بين السعر والجودة:

يعتقد المستهلكون أن جودة السلعة أو الخدمة تتناسب تناسبا طرديا مع سعر السلع، وذلك بسبب نقص المعلومات والحقائق المتوافرة لديهم عن تلك السلع أو الخدمات وإذا كان السعر يمثل القيمة التي تدفع مقابل الحصول على المنفعة التي تعود من وراء الحصول على السلعة أو الإستفادة من تلقي الخدمة، والمنفعة تمثلها الخصائص الفنية للسلعة، أي أن النوع هو خاصية قيمة السلعة، والسعر هو الخاصية الاقتصادية لها، والعلاقة بينهما وثيقة جدا ولايمكن فصلها.

أهم أهداف التسعير:


  1. تحقيق العائد المستهدف على الاستثمار أو صافي المبيعات
  2. فتح أسواق جديدة والمحافظة عليها وزيادتها
  3. الترويج للمنتجات أو الخدمات
  4. تحقيق استقرار المبيعات
  5. القدرة على الاستمرار في المنافسة


العوامل المؤثرة في تحديد الأسعار:

العوامل الداخلية:

الأهداف:
قد يكون الهدف تحقيق أعلى عائد على الأموال المستثمرة أو ضمان حد أدني منها أو المحافظة على مركز القيادة في التسعير فمثلا:
الصين الشعبية ترمي إلي إغراق الأسواق العالمية بمنتجاتها لخدمة أغراض الدعاية لسياستها في التسعير.
السودان عندما تقوم بتسعير منتجاتها فإن الهدف هو الحصول على عملات أجنبية.
البرازيل عندما تقوم بتسعير البن فإن هدفها هو المحافظة على مستوي معين لأسعار البيع في العالم.

الموارد:
تتأثر سياسة التسعير بمدي توافر الموارد المالية للمنشأة، ووفرة الموارد البشرية وموارد الخامات.... وفي جميع الأحوال فإن المركز المالي لدولة معينة له أبعد الأثر في سياستها التسعيرية.

التكنولوجيا:
يعد مستوي التكنولوجيا المتوفرة في منظمة معينة أحد العوامل الهامة المؤثرة في سياسة الأسعار.

النواحي السلوكية:
طالما أن قرارات الأسعار يتخذها أفراد سواء على مستوي المنظمات أو الحكومات فلابد أن تتأثر تلك القرارات بالاعتبارات الشخصية والأنماط السلوكية والميول والدوافع والأمزجة والمعرفة المتاحة لمتخذي القرارات.

التكاليف:
التكلفة من أهم الاعتبارات التي تدخل في تحديد الأسعار، حيث إنه في جميع الأحوال الطبيعية عند اتخاذ قرار التسعير لابد وأن يراعي أولا تغطية التكاليف ثم تحقيق هامش ربح معقول وفقا للظروف المحيطة.


العوامل الخارجية:


  1. العرف السائد في كل صناعة أو مجال خدمة.
  2. قنوات التوزيع حيث أن الأسعار تحدد في إطار معين من قنوات التوزيع (البيع لتاجر جملة - البيع لمنتج صناعي - البيع لتاجر التجزئة - البيع للأفراد).
  3. القوانين والقرارات الحكومية التي تصدرها الحكومة في مجال التسعير.
  4. الأحوال الاقتصادية العامة. 
  5. الطلب من العوامل المؤثرة وله أهمية قصوي في تحديد الأسعار، هو عامل الطلب على السلع والخدمات.
  6. المنافسة ويقصد بالمنافسة الحالية والمنافسة المحتملة وخاصة المبنية على التقدم التكنولوجي.
  7. المحيط الاجتماعي لابد لمتخذي قرار التسعير وضع الظروف الاجتماعية في الأسواق الأجنبية والمحلية ونظرة المستهلكين إلي السعر كمقياس للقيمة وكمقياس للجودة.


اقرأ يضا:

ادارة مواقع:

تحميلات:

Post a Comment

أحدث أقدم